recent
أخبار ساخنة

تلخيص رواية مخطوطة ابن إسحاق الجزء الأخير - الويب المظلم

The Dead Man
الصفحة الرئيسية
تلخيص رواية مخطوطة ابن إسحاق الجزء الأخير - الويب المظلم


 

مرحبا بك يا صديقي في موقع الويب المظلم كيف حالك اليوم اتمني ان تكون بخير اليوم سوف نتحدث عن اخر جزء في رواية مخطوطة ابن اسحاق اقوي روايات الرعب من الكاتب القوي

 

 

جدا في مجال الرعب حسن الجندي اتمني ان تدخل علي مخلص رواية مخطوطة ابن اسحاق الجزء الأول والثاني لكي تفهم احداث الرواية جيدا جاهز يا صديقي هيا بنا نبدأ

 

 

 

تلخيص رواية مخطوطة ابن إسحاق الجزء الأخير 


يوسف : ماهي تلك اللغة السريانية

عماد : هي لغة قديمة جدا تعرف باللغة السامية وسمية بهذا الاسم لسام ابن نوح وهذه اللغة من اهم اللغات لان يوجد مخطوطات كثير بهذه اللغة السريانية وتلك الأسماء هي أسماء ملوك الجان وبعض الكلمات سرياني والبعض الاخر عربي ولكن هناك كلمات لا افهمها وترتيب هذه

 

 

الحروف شيء رهيب ويثير الرهبة اترك مع ذلك الورق وسوف استعين ببعض المراجع ربما اترجم هذه الكلمات وسوف اكلمك عندما أوصل لشيء احمد : اذن انت تخبرنا بان الزيارة قد انتهت

 

 

عماد : اكيد لا طبعا ولكن متحمس جدا لفك شفرة هذه الحروف

قام احمد ويوسف من مجلسيهما لانهما تأخرا وانفصل احمد ويوسف علي وعد لقاء مرة اخر وذهب يوسف الي البيت وصلي العشاء وذهب الي النوم وفي اليوم الثاني كانت المفاجأة وكان المشاهد كتالي يدخل مصطفي و محمود الي مكتب الدكتور لكي يعرف تلك المخطوطة

 

حقيقة ام لا وعندما رآهم أستاذ التاريخ  قال : اهلا اهلا اتفلا اكيد عوزين تعرفه المخطوطة حقيقة ام خيال رد مصطفي : يا ريت  يا دكتور  رد الأستاذ : في الحقيقة قد استغرق مني وقت كبير لبحث في الكثير من الكتب والمراجع ولكني لم اجد القصة

 

 

 الا في كتابين احدهما قال ان القصة ملفقة للرحالة ابن إسحاق والكتاب الثاني قال ان فعلا ابن إسحاق ذهب الي مصر ودخل مدينة الموتى ولكن هي من الاساطير وكانت الصدمة من كلام أستاذ  رد محمود : شكرا لك يا دكتور لقد افدتنا جدا وناسف لإزعاجك

 

 

اتصل محمود علي  يوسف وقال له يقال الدكتور يا يوسف ان المخطوطة لا توجد من الأساس وان هذه الحكايات اساطير ليس اله  واتفق انهم  يتقبلانا الليلة بعد ما اغلق يوسف المكلمة قرار انه سوف ينهي كل شيء عن هذه المخطوطة الليلة واتصل يوسف بجميع أصحابه

 

 

 ليتجمع الليلة في شقة يوسف    لي ينهي موضوع المخطوطة عدي اليوم ونزل يوسف ليصلي العشاء وبعد الصلاة ذهب الي الشيخ وقال له يوسف عن القصة من الأول الي الاخر والان نأتي لنوصف بيت يوسف بيت يوسف مكون من خمسة طوابق بيت عائلة وكانت عائلة يوسف

 

 

 

 يحتلون الدور الأول الي الدور الربع وكانت الدور الأخير شقة يوسف ليتزوج به والان يا صديقي نذهب الي عماد كان عماد يجلس علي المكتب مجتهدا جدا وامامه علي المكتب الكثير من الكتب المفتوحة والأبحاث والمراجع واحضر عماد ورقة وقلم وكتب كل الكلمات

 

 

 الذي عرف ان يترجمه وكانت الكلمات هي الجيش الأعظم ,بحق ,أسماء من اقوي ملوك الجان وكان عماد لا يصدق   لان هذه الكلمات مخصصة لتحضير خادم من الجن وهذه الكلمات عبارة عن قسم وهي لهجة تودي الي الكفر لسه في كلمات مش عارف عماد يترجمه

 

 

 قام واحضر كتاب يتكلم عن الحروف وخدامها وكان يتكلم هذا الكتاب عن ان يمكن الحروف ان تسجن بشر او جان  تذكر عماد ان يوجد نوعين من التعاويذ الأول هو الطلب او القسم علي الجن لفعل شيء ما والثاني هي الحروف التي تتجمع لتامر خدام الحروف

 

 

 بشيء معين مثل حبس شخص او تحرير شخص او جن نظر عماد الي المخطوطة المصور راي كلمة بن ذاعات وعندما نطق تلك الكلمة سمع اصوت كثير وصفير شديد جدا وغاب عن الوعي في الساعة الثامنة والربع في شقة يوسف

 

 

 

( تن تن تن تن تن) وكان صوت الجرس وكان أصحاب يوسف دخلوا أصحاب يوسف وجلسوا جميعا في الصالون قال مصطفي : ايه يا يوسف ما الموضع الذي تريد ان تناقشه رد يوسف : موضوع المخطوطة نريد الليلة ان نهي هذا الموضع رد حامد : طب فين يا يوسف

 

 

 

 المخطوطة الأصلي اللي انت بتقول عليها ذهب يوسف ليحضر المخطوطة وعندما احضر المخطوطة كان الجميع مندهشين من شكل المخطوطة وقال يوسف هي نرجع من الأول خالص انا ذهبت سور الازبكية وروحت لكش صغير وكان يجلس في راجل عجوز

 

 

 واشتري المخطوطة ابن إسحاق 10 جنية وبعد كده قراءة المخطوطة وكانت بتحكي عن قصة مدينة الموتى وبحثت علي الانترنت وعثرة علي نفس المعلومات التي ذكرة في المخطوطة والغريبة عندما ذهب الي الكشك اللي اشتريه من المخطوطة لم  اعثر علي الكشك

 

 

 ولقد وجدت مكان الكشك شجرة كبيرة  وعندما سالت عن الكشك والرجل العجوز قالو لي ان هذا الرجل مات منذ 17 سنة رد مصطفي :  هل تمزح معنا رد يوسف :   والله العظيم انا مش بهزر والكلام ده كلها حصل  رد حامد : ولله يا يوسف شكلك بتحكي قصة رعب وبتحور

 

 


 رد يوسف : دعني اكمل يا حامد وعندما عدت الي المنزل في تلك الليلة التي عرفت فيه ان صاحب الكشك مات من 17 سنة نمت وحلمت انني اقف امام كرسي كبير كلها ذهب وقبل ما يكمل يوسف أصحاب يوسف كلهم أتكلمو وقالو

 

 

تلخيص رواية مخطوطة ابن إسحاق الجزء الأخير - الويب المظلم
تلخيص رواية مخطوطة ابن إسحاق الجزء الأخير - الويب المظلم

 

  انهم حلمه بنفس الحلم قال اسلام : لقد بدأت افقد القدرة علي التركيز كيف حلمنا نحن السته بنفس الحلم رد يوسف : انا لا اعرف ولكن عندما تكلمت بهذا الموضوع مع شيخ الجامع قال ان هذه المخطوطة مفتاح لعالم الاخر

 

 

 

 رد مصطفي : وقال لا تنسي  راي أستاذ التاريخ عندما قال لا وجود لتلك المخطوطة يا يوسف وكل الذي المعلومات الموجود علي الانترنت هو مجرد اسطورة من الاساطير الكثير هنا رد يوسف :وماذا عن الكوابيس والرجل الميت واشياء كثير غامضة جدا

 

رد مصطفي : لا اعرف ولكن مقتنع بعدم وجود تلك المخطوطة رن تليفون اسلام : وبعد ما اغلق المكالمة قال انهم يحتاجوني في البيت الان لشي هام اوصله يوسف لباب الشقة عاد يوسف مرة اخر الي أصدقاءه وانتهي الموضوع   وشغل يوسف بعض الأغاني علي الكمبيوتر

 

 

 

 وتكلم في شيء اخر ولكن كان يوسف يفكر في موضوع المخطوطة قال محمود : ايه يا يوسف انت سرحان في ايه انت لسه بتفكر في المخطوطة ده  رد يوسف :لا عادي نظر محمود وهو يبتسم وقال : ولكن كل هذه الأشياء خرافات برغم كل شيء فنظر له مصطفي وقال وهو يهز راسة اوافقك يا محمود فتلك الحكاية بنيت من اصلها علي خرافة قديمة تسخير الجن

 

 

 

 رد يوسف : ولكني مومن بتسخير الجن ومومن بان الجن ممكن ياثير علي حياتي الانسان رد  حامد : وهو يضحك ان السحر والجان والعفاريت كلها خرافات ليس معني اننا وجدنا ورقا يتحدث عن جان وعفاريت انهم موجودون

 

 

 بالفعل ظهر علي وجه يوسف الغضب قال : كل ما حدث هو حقيقيه ومخطوطة ابن إسحاق حقيقه وما تفسيركم علي الاحلام التي حلمنها به جميعا رد محمود : ربما كان اتصال عقلي بينا رد حامد : ساخرا لا اعرف ولكني لا اقبل التكلم عن العفاريت والجن فهذا لا يعقل هنا

 

 

 

 رد يوسف: بكل غضب كفاك سخرية انت لا تعرف قيمة ما تقول رد حامد : بل اعرف ان تلك الكلمات بلا قيمة  وما رايك لو رددتها لك كلها لأثبت لك انها بلا فائدة كم ستعطيني  سنفعل كما فعل الساحر مع الأربع شباب وسنقول الكلام ولو حدث شيء تكون مخطوطة ابن إسحاق

 

  صحيحة لو لم يحدث تكون مخطوط ابن إسحاق خرافة  رد يوسف : موافق وهنا احضر يوسف مخطوطة ابن إسحاق وكتب الكلمات التي كان يردد الأربع شباب في المخطوطة في اربع اورق لك يفعل مثل ما فعلو الأربع فقراء مع الساحر واغلق الانوار واشعلوا شمعة

 

 

 وكانت في الساعة 12 ليلا وبدا يردد الكلام اللي في مخطوطة ابن إسحاق سمامها طولام فقدشبينا يوهانيط سمسمائيل احرق كل من عصي امرك بحق اصطفار وبيوم عمياخ وبحياة هليع بحق اصطفار وبيوم عمياخ ..........قراءة بصوت عالي الان الجميع يشاهد

 

 

 

 المشهد التالي كهف عملاق يذوب والشبابيك تفتح كلها ويدخل الهواء لطفي نار الشمعة وتصبح الشقة مظلم تماما قال احمد : اين انت يا يوسف رد يوسف : انا جالس مكاني يا احمد لا تخف دارت هذه المحادثة في وسط  الظلام بدا  الجميع يستعيذون بالله من الشيطان

 

 

 

 

 قال يوسف الي أصحاب ابحثه عن علبة الكبريت لنشعل الشمعة مرة اخر اخذ مصطفي يتحسس حتي وجد علبة الكبريت اشعال الشمعة ولكن لا وجود ليوسف  ولا احمد ولا محمود ولا حامد قال مصطفي اين انتم اين ذهبوا كانت صدمة علي عقل مصطفي

 

 

 

 

 

 لقد سمع بالصوت من حولها  وكانت اصوت همس تقول انظر خلفك انظر خلفك وعندما ينظر خلفه يرها كائن شكلها مرعب جدا ويقترب من مصطفي ومصطفي لم يقدر علي تحمل هذا المنظر وتوقف قلبه ومات وهذا ما حدث مع باقي أصحاب يوسف اما يوسف يكلم أصحابه

 

 

تلخيص رواية مخطوطة ابن إسحاق الجزء الأخير - الويب المظلم

تلخيص رواية مخطوطة ابن إسحاق  الجزء الأخير - الويب المظلم

 

 

 ولكن لا احد يرد عليه كان يوسف عمليا جدا جري ناحية الباب ليفتحه ولكن الباب لا يريد ان يفتح اخذ ينظر يوسف يمين ويسار برعب  اين انتم يا أصدقائي وهنا يوسف سمع خطوط اقدام ثابتة قال يوسف: من انت  لم يتلق رد بل اخذت الخطوات تقترب حتي استعله الشمعة لوحده

 

 

 

 

 وكان يشاهد يوسف راجل طويل القامة وسيم الملامح ابيض الوجه يرتدي قميص وكان يوسف ينظر بدهش شديد  رد الرجل الغريب : كيف احوالك يا يوسف ضحك الرجل من نظرة الاندهاش اللي علي وجه يوسف فقال لك عندي يا يوسف معزة خاصة منذ قديم الزمن

 

 

 

 لذلك فانا ادين لك رد يوسف : من انت رد الرجل الغريب : انا المخلبي بن ذاعات لا تندهش فقد اخترت ان اظهر لك بمظر رجل وسيم كي لا تفزع من شكلي رد يوسف : ماذا يحدث ان لا افهم شيء قال المخلبي :لا تقلق قوم معي وكان المخلبي يمشي هو ويوسف

 

 

 

 

 ليدخلوا عالم ليس بعالم البشر بل عالم الجن وهنا اختفت الشقة ولم يعد يراها يوسف وهنا تكلم المخلبي : انا المخلبي ابن ذاعات منذ مئات السنين كنت فائدا لجيوش ممالك الجن وكان البشر يستعينون بي في حياتهم لقد تبدل المشهد ليظهر الأربع شباب التي كانت تحكي قصة

 

 

 

 في المخطوطة وكإنو يرددون كلام غريب وقال المخلبي هؤلاء هم من قرات عنهم في الورق الذي كان يجلس بعيدا هو الحي ابن القصاب وقد ارد ان يمتلك خدام من الجن يسخرهم فأعطاه احد من خدامي كلمات واعطاه طلبات لو حققها لا خديت له خداما من  الجن تكون تحت امره

 

 

 

 لقد طلبت منه ان يقدم أربعة قرابين بشرية يقرءون كلمات تعني بانهم سيضحون بنفسهم من اجلي انا وتم العهد بين وبين الحي بن القصاب وامتلك الحي ابن القصاب 100 من انفار الجن ليخدموه حتي يموت اما الأربعة الباقين فقد بدأت في قتلهم واحد واحد  ماعدا اخر

 

 

 

 شخص وكان الأخير هو إسماعيل بن عبد الله وكنيته إسماعيل الحلاج هذا الشاب كان يردد اسمي كثير كما علمها الساحر  قبل ان يتم قتله بعثت له احد من خدامي ليحدثه ويفهم ماذا يريد بقال إسماعيل انه يريد ان يقدم لي قربان اعظم فعقد معي اتفاقا ان اتركه يعيش بأمان

 

 

 

 

تلخيص رواية مخطوطة ابن إسحاق الجزء الأخير - الويب المظلم

تلخيص رواية مخطوطة ابن إسحاق الجزء الأخير - الويب المظلم

 

 

واعطية خادم من عندي مقابل ان يقدم لي قربان اهل القرية كلهم خرج ذهب إسماعيل الي اهل القرية وقال انه راي روية في المنام ان القرية يوجد بها مرض غريب وان النجاة بان تقول بعض الكلمات فقالت هذه القرية الكلمات ثم هرب إسماعيل وأصبحت مدينة الموتى

 

 

 

 رد يوسف : وقال هل إسماعيل هذا سفاح ام ماذا نظر المخلبي : ليوسف بغضب وهو يقول تحدث باحترم يا فتي كيف تتكلم عن جدك الأكبر بهذه الطريقة جدك إسماعيل عقد معي اتفاق وهو ان امنحة الخدام والقوة وهو يمنحني القربين البشرية ولكن هناك بند في الاتفاق

 

 

 

 حفيد إسماعيل الخامس عليه بان يجدد الاتفاق معه مره اخري ولكن في اخر سنوات من حياه جدك احس بانة اخطأ باتفاقه  معي فاخذ يصلي ويحج ويتضرع الي الله تائبا ولم يكتفي بذلك بل فعل ما هو اشد فبلغ خدامة ان يأخذوه الي داخل عالم الجن المسلم  وهناك افشي الاتفاق

 

 

 الذي كان بيني وبينة وافشي انني من قتلت القرية كلها فتم الحكم علي بالسجن بقية حياتي ولكن انت لا تعرف  لي ثلاثة حراس من اخلص رجالي عملو علي معرفة الكلمات التي تسجنين وعرفو كيفية فكها وتحريري وكانت المفاجأة  انني احتاج لي لبشر يردد تلك الكلمات

 

 

 

 فتشكل احد حراسي الثلاثة تشكل علي هئية الرجل العجوز قال يوسف : ماذا فعلت باصدقائي رد المخلبي : هل هذا سؤال يأبني قتلتهم بالطبع فهم قربين البشرية لرجوعي بدأت الدموع تنزل  من علي وجه يوسف وقال يوسف : ان حررتك من السجن وخذت أصدقائي قربيان ماذا تريد مني قال المخلبي : بكل غضب لقد عقدت اتفاقا مع جدك ولكن جدك خانني وجعلني اسجن كل تلك السنوات هل تعتقد انني لن انتقم منك لأسف سأقتلك انتقاما من جدك

 

 

الظلام يحيط بالشقة من جميع جوانبها لا تنظر خلفك انه يشاهدك الان انه ينتظر ان تفتح له الباب سوف اعود قريبا يا صديقي  انتظرنا وزور موقعي لأني وحيد وانت صديقي الوحيد اريدك ان تبق اكثير وقت في موقعي انا احتاجك مثلا ما انت تحتاجني سوف اذهب الان وسوف اعود قريبا جدا   

author-img
The Dead Man

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent