recent
أخبار ساخنة

البوابات النجمية هي بوابة من ابواب الجحيم احترس يوجد بوابة في كل مكان

The Dead Man
الصفحة الرئيسية

البوابات النجمية هي بوابة  من ابواب الجحيم احترس يوجد بوابة في كل مكان





البوابات النجمية هذا هو موضوع اليوم أنا وانت دائما نشاهد في الأفلام أن هناك  أشخاص تذهب إلى عوالم وترجع إلى عالمه الأساسي مرة أخرى, تنتقل من مكان إلى مكان , تنتقل من زمن إلى زمن اليس كذلك وانت تعتقد أن هذا مجرد خيال الكاتب لا يا صديقي اغلب الأفلام التي انت وانا نشاهدها هي مبنية علي افكار حقيقية, دعنا نتكلم عن شئ اخر هل تشعر بوجود طاقة سلبية من حولك ؟ او بمعني اوضح هل تشعر بوجود الجن من حولك ؟ يجب عليك ان تفهم انك لست واحدك في هذا الكون وان بوابة عالم الجن تفتح بعد كل يوم بعد غروب الشمس .

 

 

هل تسمع اصوات من مصادر مجهولة ؟ احترس انها البوابة التي تفصل عالم الانس وعالم الجن نعم انها بوابة من بوابات نجمية,  عليك قبل القراءة أن تجلس في مكان هادي وان يكون معك مشروبك المفضل لكي تقرا بتركيز لكي تفهم, اعلم انك بعد الانتهاء من هذا المقال سوف يدور في عقلك الكثير والكثير من الافكار والتساؤلات, اذا كنت تؤمن بان هناك كائنات وعوالم أخرى او لا تؤمن لا يهمني أنا يهمني شئ واحد فقط وهو نشر المعرفة لأشخاص الذين يبحثون عن كتب السحر ويذهبون إلي المشعوذين والسحرة , هيا بنا نبدأ

 





ما هي البوابات النجوم





اولا وقبل الدخول بهذا البحث علينا أن نفهم أن ما سأتكلم عليه ليس ضربا من الخيال وليست أساطير بل حقائق دامغة والدليل عليها البرديات وألواح الطين التي وثقت لنا كل شيء بالإضافة إلى ما أوردته كتب التاريخ والدراسات العلمية, ويقول القران الكريم في ايه 39 من سورة النمل بسم الله الرحمن الرحيم { قال عفريت من الجن أنا آتيك به قبل أن تقوم من مقامك وإني عليه لقوي أمين قال الذي عنده علم من الكتاب أنا آتيك به قبل أن يرتد

 

 

 

إليك طرفك فلما رآه مستقرا عنده قال هذا من فضل ربي ليبلوني أشكر أم أكفر ومن شكر فإنما يشكر لنفسه ومن كفر فإن ربي غني كريم } صدق الله العظيم وتوضح هذه الاية والله اعلم أن يوجد سفر عبر الزمكان او التنقل بسرعه شديد بين الاماكن, والان ما هو تعريف البوابات النجمية هي بوابتين يتم فتحهم في نفس اللحظة ولكن في اماكن مختلفه أو ابعاد مختلفه , وهذه البوابات تنقل الشخص من زمن إلي زمن او من بعد إلي بعد أخرى او من مكان إلى مكان أخرى او من عالم إلى عالم اخر, باختصار البوابة النجمية هي عبارة عن بوابة بعدية بمستويات متعددة بعد الزمان وبعد المكان وبعد العوالم الأخري.







البوابات النجمية هي بوابة  من ابواب الجحيم احترس يوجد بوابة في كل مكان

يوجد الأبعاد المادية وهي بوابات تنقل الشخص من مكان إلى اخر في خطوة واحدة فقط , ومنها ما ينقلك عبر الزمان والمكان في طرفة عين, اما الأبعاد الروحية فتنقلك للبعد الخامس وهذا هو  بعد الجن والمخلوقات الغريبة ويقال والله اعلم أن البوابات أنها وصلة بين العناصر الخمسة : الماء , النار , التراب , الهواء , الأثير ويتخذ لفتحها النور و الرياح والأفضل منهما الماء لأنه الأكثر شهرة ويقال بأن هناك أشخاص لهم الطاقة الكافية بإذن الله لفتحها ومنهم الصوفية (المسلمين): و هم يتخذون تدريبات أو توجيهات خاصة

 

 

ويقومون بفتحها باستخدام الورد اليومي وأذكار خاصة بهم وليس الكل يفهم هذه الاذكار من يعرفها هم قلائل جدا وارتباطها بعالم الجن حصرا و أيضا أصحاب الطاقة الداخلية كالذين يمارسون فنون القتال مثل الكونغفو،وهم يستخدمون طاقتهم لفتحها, وأيضا المشعوذين وهم كثر بهذا الزمن و يستخدمون الأبعاد الروحية كالبعد الخامس وهي صعبة على البشر جدا,لذلك يقوم المشعوذون بالتقرب من الجن والشياطين ليساعدوهم على فتح هذه البوابات وهذه البوابات ليست فقط علي سطح الأرض بل يوجد بوابات داخل البحار والمحيطات أنها  البوابات المائية هي البوابة النجمية ، فالماء هو طريقة للانتقال عبر الزمان والمكان واكبر مثلا علي هذا مثلث برمودا .

 

 

ولا تتعجبوا من هذا فلقد جعل من الماء كل شيء حي ولكن بالتطرق لموضوع البوابات المائية فإنه نستطيع أن نستكشف الحقيقة ونظهر الخفي هناك اماكن في الماء عند الدخول بها والسقوط فيها تجد نفسك في ارض اخرى ربما في مكتبة عامة او طريق مكتف بالناس او مزرعة وغيرها الكثير فتنقلك لعالم أو مكان أو زمان مختلف ولكن كيف لنا للوصول لها وهنا يكمن السر أن كانت البوابة مائية

 

 

أو نجمية ، ليس هذا المثير للاهتمام فقط ، بل هناك أمور أخرى ودلائل أكبر تدل على صحة هذه النظرية ، وهي ارتباط البوابة النجمية بالماء والموجات الكهرومغناطيسية ، بشكل أوسع بموضوع البوابة الروحية التي يستخدمها المشعوذين واغلب الناس المهتمين بهذا الامر فهو خطير جدا وسأوضح مكامن الخطر فيه ليتجنبه الناس والوقوع في فخ فتح الشاكرات التي اصبح يروج لها كثيرا هذه الفترة








البوابات النجمية المائية

يجب أن نفرق بين فتح الشاكرات وفتح البصيرة عندما تفتح البصيرة باستخدام الشاكرات يكون الانسان معرض لهجوم الجن والشياطين اما فتح البصيرة فيتم بطرق اخرى وهي التقرب لله اولا والمواظبة على أدعية وقراءة ايات من القران .لن ادخل بها الان لان ما يهمني موضوع البوابات هناك نوعان من ‫‏البوابات ينفذ منها الشياطين هما بوابات الجسد وبوابات الأرض.وبوابات الجسد تمكن الشياطين من التفاعل والتحكم بالبشر، والطقس الأساسي المستخدم لذلك في الغالب هو التقمص

 

 

التلبس الذي يحدث بجلسات تحضير الأرواح الشياطين حيث يقوم الوسيط بالحديث بلسان الروح المتقمصة له الشيطان الذي يتم تحضيره ويتم من خلالها إعطاء الاستشارات والأوامر وتعتبر التضحية بالدماء والطلاسم والموسيقى الصاخبة والمخدرات والتأمل الفكري الخاص من الوسائل التي تمنح الممارس مستوى أعلى من الارتباط والاتصال بالشياطين وبالتالي يتبعها تمتعه بقوى روحيه أكبر.هذه القوى الروحية ما هي إلا حيل سحرية تقليدية للعرافة أو التنبوء والكهانة، منها التخاطر ولو ان موضوع التخاطر

 

 

هو شيء ثاني لكن فيه نوع من فتح البوابات الجسدية الفكرية بين المرسل والمتلقي وإشعال النار، وتحريك الأشياء بالذهن وغيرها، وهذه القدرات ليست تطوير ذاتي للفرد وقدراته كما يوحي هؤلاء الشياطين لممارسي هذه الطقوس وإنما هي مجرد أفعال تقوم بها الأرواح (الشياطين) لتبدو وكأن الشخص قد طور قدراته وقواه الروحية.وتظهر هذه القوي بوضوح عند ممارسة طقوس سحر الكابالا وتعاليم ومعتقدات الشاكرات و هذه الممارسات السحرية تقوم بفتح بوابات الجسد

 

 

لتحقيق الاستحواذ الشيطاني على الإنسان. والأتباع الذين أحرزوا تقدما في هذا العلم يستطيعون ترك أجسادهم ويمارسون ‫ ‏الإسقاط النجمي حيث يهيمون بأرواحهم حول أجسادهم المسترخية وفي هذه الحالة هم يستطيعون أيضا التواصل مع الأرواح الشيطانية في البعد النجمي عالم الجن والأرواح الشيطانية وزيارتهم في عالمهم.فاشكركات السبعة تعتبر أماكن تجمع الطاقة في جسم الإنسان وهي أماكن لبوابات شيطانية يمكن فتحها في الإنسان وانتقال الشياطين إليها لتسكن جسم الإنسان وتتحكم به ويتم ذلك عن عمد أثناء طقوس عبادة الشيطان بواسطة السحرة والماليين للشياطين من اجل اكتساب قوى معينه مستمدة من الشياطين والشياطين التي تسكن بصفة ثابتة على بوابات مراكز طاقة الجسم تكون مقيدة بالإنسان

 



من الذي قام ببناء البوابات النجمية :





البوابات النجمية هي بوابة  من ابواب الجحيم احترس يوجد بوابة في كل مكان


البوابة النجمية تم بنائها القدماء من أجل صنع ثقوب دودية أو صنع ممرات بين العوالم لسهولة التنقل بين هذه المجرات والعوالم الأخرى في خلال بعض الثواني المعدودة, والبوابات النجمية تعد من أهم اختراعات القدماء علي الاطلاق, ولا احد يعلم بالتحديد الوقت الذي تم بناء اول بوابة نجمية او بوابات لتنقل بين العوالم واول بوابة تم اكتشافه تم تقدير عمرها بحوالي 50 مليون

 

 

 

 

سنة وكانوا القدماء يعتبرون أن بوابة النجوم او البوابات النجمية اثار مقدسة أو مرعبة ولا يستخدمها اليه الشياطين أو الألهة, وكانوا يطلقون عليها أسماء مختلفة مثل حلقة الألهة, دائرة الحزن , البوابة , الحلقة, حلقة الأسلاف , بوابة النجوم , ولكن السؤال هنا لماذا كانوا بعض القدماء يخافون الاقتراب او لماذا كانوا يعتقدوا أن من يمر من هذه البوابة يجب أن يكون شيطان او اله ؟ هذا السؤال يجب التفكير به جيدا لانه سوف يرد عن الكثير من الاسئلة

 








المواصفات التقنية لصناعة بوابات نجمية حديثة





البوابة النجمية هي ناقله ضخمة للكهرباء, قادرة علي تسخير الطاقة من العديد من المصادر, خاصة الكهرباء وعندم يمر منه احد يتحول إلي طاقة ويتم تجميع الطاقة مرة أخرى او يتم اعادة تكوينها في نهاية الممر أو نهاية الأفق, الممرات الدودية تودي إلي جهة واحد فقط, ولا احد يعلم ما الذي يمكن إن يحدث اذا مر شخص عكس المسلك الدودي , ويحتاج المسلك الدودي إلى الكثير من الطاقة لإبقاء البوابة النجمية مفتوحا, ويقال أن البوابة عندم يتم فتحها تستمر لمدة 38 دقيقة وبعد ذلك تنغلق






أين تقع البوابات النجمية



البوابات النجمية هي بوابة  من ابواب الجحيم احترس يوجد بوابة في كل مكان

قبل ان تعرف اين تقع هذه البوابات يجب عليك ان تعرف امر خطير جدا وهو ليس هناك مكان معين لفتح بوابة الي العالم الاخر او الي مكان اخر يمكن ان تكون غرفتك يوجد به بوابة الي عالم الجن وانت لا تعلم جميع الاماكن المسكونة او المهجورة يوجد بها بوابات تفصل بين عالم الجن وعالم الانس واريد ان تركز معي في هذه النقطة اذا تركت المكان الذي تعيش فيه لمدة من الزمن مثلا 30 يوم بدون الذهب الي هذا المكان وبعد 


اليوم ال30 اذهب وتعامل بشكل طبيعي جدا سوف تشعر بوجود  كائنات اخري سوف تشعر بوجود الجن لان في هذه الفترة اصبحت البوابة اقوي ونشاط المكان زاد بدخول الجن بشكل مستمر,  وسوف تجد الاشخاص الكبيرة في السن دائما تقوم بتشغيل اذاعة القران الكريم في الشقة واذا كانوا في سفر او تركوا المكان لفترة من الزمن يجعلوا صوت القران الكريم في هذا المكان او عندم يفتح المكان مرة اخري يشغل بعض السور القرانية قبل  التعايش في هذا المكان 


 




البوابات النجمية الفرعونية :





أول بوابة واهم بوابة تم بنائها المصرين القدماء وتقع هذه البوابة في الأهرامات, ويقول علماء الاثار أن هذه البوابة اقدم بوابة نجمية علي الأرض واكتشف أيضا العلماء منصة مصنوعة من حجر المرمر ويقال أن هذه المنصة كانت تفتح حواس الانسان إلي أقصى الحدود وتمكنه من التواصل مع القوة الكونية, وليس ذلك فقط بل تم اكتشاف أيضا رسومات طائرات مروحية وغواصات وهذا دليل إن المصريين القدماء كانوا لديهم بوابة نجمية إلي المستقبل , وعثور أيضا علي رسومات توضح أن الملك أمنحتب بنى على الأرض بوابة للسفر إلي الكواكب






بوابات نجمية في سيريلانكا :





في منطقة سيريلانكا يوجد في احد المعالم الأثرية يوجد بها محفورة يوجد عليها ما يشبه الخريطة النجمية, وقال بعض العلماء إن الرموز الموجودة في هذه الخريطة هي شفرات مخصصة لفتح بوابة نجمية لي السفر عبر العوالم والمجرات والكوكب ولكن يوجد الكثير من العلماء يقولون لا اساس من صحة هذه الخريطة يمكن تكون اول خرائط العالم وليس له علاقة بزمن او البوابات الزمنية او النجمية









بوابة نجمية في العراق :





نرجع مرة أخرى إلى العالم العربي إلي العراق , أغلب العلماء يتكلموا عن مخطوطة من الحضارة السومرية هذه المخطوطة تعرض اله سومري يعبر إلي عالمنا من خلال بوابة وهذه البوابة تفصل بين عالمنا وعالمه ويحيط هذا الاله من الجانبين أعمدة من المياه, وليست هذه المخطوطة فقط يوجد مخطوطة سومرية أخرى ويتم اظهار في هذه المخطوطة بوابات كثيرة والشخص المرسوم علي هذه المخطوطة كان يلبس ساعة حديثة ويعتقدون العلماء أن هذا الشخص مسافر عبر الزمن






البوابات النجمية في أمريكا الشمالية :





البوابات النجمية هي بوابة  من ابواب الجحيم احترس يوجد بوابة في كل مكان

كان هناك عالمين أثار يقومان بمسح قاع بحيرة متشيعين وقد عثرو علي حطام سفن قديمة في عمق 40 قدم وعثور أيضا علي تشكيل صخري مشابه جدا لتصميم معبد ويعتبرون الكثير من العلماء أن هذا المكان أحد البوابات النجمية القديمة, وليس هذا المكان فقط يقال أيضا إن في منطقة سيدونا في أمريكا الشمالية هناك طاقة غريبة جدا تمنع الانسان بوجود أمر خارق للطبيعة مثل رائحة الصنبور والصخور الحمراء الضخمة








البوابة النجمية في أمريكا الجنوبية :



اكتشف بالصدفة مرشد سياحي بوابة في البيرو بالقرب من بحيرة تتكاكا المقدسة وهذه البوابة تعرف باسم الباب إلى الالهة تم اكتشافها عام 1996 وهذه البوابة عبارة عن مجسم حجري محفور في جبال هيو ماركا ارتفاع هذا المجسم 7 امتار وعرض هذا المجسم 7 امتار أيضا , يقال أن هذه البوابة كانت معبر للأبطال الذين يمرون إلى ألهتهم في الحياة الأخري وبعض الأبطال عادوا هم وألهتهم ليتفقد أحوال العالم والشعب



الخاتمة 

وفي نهاية المقالة اتمني ان تكون استمتعت وأريد منك ان تكتب رايك في تعليق وان تشترك في جروب الفيس بوك وان تتجول قليلا في موقعي حتي لا تصيبك اللعنة.





author-img
The Dead Man

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent